المزيج الأمثل: يوم السعادة العالمي يعقبه مباشرةً عيد الأمMenaItech

كانت الأيام القليلة الماضية في ميناآيتك تعجّ بالسعادة والدفء حيث تم الاحتفال بمناسبتين مميزتين، مما رسم الابتسامة على وجوه الجميع. فبدا يوم 18 مارس وكأنه يوم خميس عادي هنا في ميناآيتك؛ موظفون يعملون بجدّ، في انتظار عطلة نهاية الأسبوع. وعندما أقبلت نحوهم المفاجأة غير المتوقعة “يوم سعادة عالمي سعيد!” ببهجة عبر الممرات، لم يستطع أحد أن يمنع نفسه من الابتسام. حيث تفاجأ جميع الموظفين بالبالونات والكب كيك، المزينة بوجوه مبتسمة مبهجة، مماثلة للابتسامات التي رُسمت على وجوههم كلهم.

ففي ظل جائحة كورونا، كان من الصعب أن يبتسموا ويتحملوا الظروف الصعبة التي تشهدها البلاد، لكن ميناآيتك جعلت الجميع يبتسمون ابتسامة عريضة، وذكّرتهم أنه مهما كانت الظروف صعبة، سنجتازها معًا.

وقد أعقب ذلك سبب آخر للفرح والابتهاج في الحادي والعشرين من مارس، والذي ندين به لأمهاتنا الرائعات. إذ تم الاحتفال بالأمهات الموظفات وجميع الموظفين لدى ميناآيتك بإهدائهن صناديق ملونة من الشوكولاتة اللذيذة والمزينة بالورود الزاهية. فأمهاتنا حاضرات في جميع جوانب حياتنا: من المنزل إلى مكان العمل، ويُحدِثن فرقًا في حياة أحبائهن في جميع أنحاء العالم. أردنا في ميناآيتك تكريم أمهاتنا في هذا اليوم المميز، وأن نقول لهن: أمّنا، نور حياتنا، نحبك لكل ما تفعلينه وتقدمينه. شكرًا لك على عطفك وصبرك وحبك وحضنك الدافئ. بدونك، لا نعلم كيف كان سينتهي بنا المطاف. عيد أم سعيد!

للغة الانجليزية، اضغط هنا.