”ميناآيتك“ تحتفي بموظفيها وتتطلع إلى المزيد من النجاحات والتوسع في العام 2020MenaItech

أكدت شركة المثلى لخدمات البرمجيات ”ميناآيتك“ مؤخراً تطلعها لتحقيق المزيد من التوسع والنمو في عملياتها خلال العام المقبل 2020، بناءاً على ما حققته من نجاحات خلال العام الحالي والأعوام السابقة ووصولها إلى قاعدة المليون ونصف المليون مستخدم لأنظمتها المتخصصة في إدارة الموارد البشرية.

واحتفت ”ميناآيتك“ – الشركة الإقليمية الرائدة والمتخصصة في صناعة برمجيات أنظمة إدارة الموارد البشرية – بموظفيها في فعالية خاصة نظمتها الأسبوع الماضي في مقر الشركة في عمان احتفالاً بانجازات العام الحالي والتي  تحققت بجهود الموظفين والعاملين في الشركة من كل مستوياتها الإدارية.

وحضر الفعالية المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ”ميناآيتك“ الدكتور بشار حوامدة وموظفي الشركة ومدراءها من كل الاقسام، وتضمنت الفعالية تصوير وإطلاق فيديو قصير يحمل معايدات وتهنئة الموظفين بالعام الجديد.

كما وأطلقت الشركة خلال الفعالية هاشتاغ ” MenaITech2020 “ حمل عبارات التصميم والتاكيد على رؤية الشركة والتطلعات لتحقيق المزيد من النجاحات خلال العام 2020.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور بشار حوامدة على أهمية مشاركة الموظفين الخطط والنجاحات، واللقاء معهم بشكل مستمر، لأنهم المحرك الأساسي لعمليات الشركة والسبب في وصولها إلى ما وصلت إليه في مجال التقنية والمبيعات والوصول الى أسواق جديدة.

وأكد حوامدة مواصلة عمل الشركة على تطوير منتجاتها التقنية في مجال إدارة الموارد البشرية مع التركيز على الحلول المبنية على الحوسبة السحابية وخصوصاً (البرمجيات كخدمة)، والإهتمام بخدمة العملاء والتخصصية في المبيعات، مع السعي أيضاً لإيجاد خطوط مختلفة للأعمال لتعزيز مبيعاتها في أسواق المنطقة.

وأشار إلى أن الشركة ستسعى العام المقبل لاستغلال كافة الإمكانيات المتاحة وخصوصاً أن أسواق المنطقة تشهد مزيد من التوجهات نحو التحول الرقمي وتبني الأنظمة الرقمية لا سيما في قطاع هام كقطاع الموارد البشرية.

واستطاعت ميناآيتك أن تبني سمعتها على مدى السنوات ال16 الماضية، كرائد ومزود لحلول تكنولوجية للموارد البشرية. تخدم هذه الحلول أكثر من 2000 شركة و 500 عميل حوسبة سحابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما تضم محفظة ميناآيتك أكثر من 1.5 مليون مستخدم في 25 دولة، مما يعزز مكانتها كمبتكر حقيقي ومحرك للتقدم التكنولوجي في المنطقة.

 

للغة الانجليزية٬ اضغط هنا.