”ميناآيتك“ تنجح في تطبيق مفهوم العمل عن بعد في ظل أزمة الكورونا وتستنأف عملها في المكاتبMenaItech

عمان – بعد حوالي شهرين من العطلة القسرية التي فرضت لمواجهة تفشي مرض الكورونا، عادت الحياة إلى طبيعتها في العديد من القطاعات الاقتصادية في المملكة بكامل طاقتها الإنتاجية، ومنها قطاع تقنية المعلومات.

بعد عطلة عيد الفطر، استأنفت شركة ”ميناآيتك“” – كبرى الشركات الإقليمية لصناعة برمجيات أنظمة إدارة الموارد البشرية – أعمالها في مكاتب الشركة في عمان بعد قرار الحكومة بفتح العديد من القطاعات للعمل بكامل طاقتها الإنتاجية من بين الشركات والقطاعات التي عاودت العمل في مقرها ومكاتبها كالمعتاد وجاء هذا القرار لتخفيف القيود التي فرضت لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأكدت الشركة أن أعمالها في كل الأقسام لم تتوقف طيلة الشهرين الماضيين اللذين شهدا حظراً للتجول وتطبيق لمفهوم الحجر المنزلي والتباعد الإجتماعي في مواجهة تفشي الكورونا، حيث نجحت الشركة في استثمار التقنية والإنترنت للإستمرار في عملها وإنتاجيتها والتواصل بين الموظفين من كافة الأقسام ومع العملاء عن بعد وعبر تطبيقات التواصل والإجتماعات المرئية.

وأوضحت ”ميناآيتك“ بأن موظفيها كانوا قادرين على تأدية المهام المنوطة بهم عن بعد، ومن دون الحاجة إلى القدوم لمقر الشركة أو فروعها خلال فترة الشهرين الماضيين، مع توافر بنية تحتية متينة لدى الشركة وبرامج عمل وتواصل داخلي تستخدمه الشركة يتيح متابعة كافة مراحل الإنتاج ودورة العمل وأداء الموظفين والتواصل الجماعي بينهم بشكل دقيق وسلس.

وأكدت الشركة على أهمية التحول الرقمي واستخدام التكنولوجيا في كل الأوقات وليس فقط في أوقات الأزمات لما للتكنولوجيا من دور كبير في إنجاز الأعمال بسرعة ودقة وبشكل يخفض التكاليف.

واستطاعت ميناآيتك أن تبني سمعتها على مدى السنوات ال16 الماضية، كرائد ومزود لحلول تكنولوجية للموارد البشرية. تخدم هذه الحلول أكثر من 2500 شركة و700 عميل حوسبة سحابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما تضم محفظة ميناآيتك أكثر من 1.5 مليون مستخدم في 25 دولة، مما يعزز مكانتها كمبتكر حقيقي ومحرك للتقدم التكنولوجي في المنطقة.

للغة الانجليزية٬ اضغط هنا.